الثلاثاء , يونيو 18 2019
الرئيسية » منوعات » برجك اليوم » ماذا يقول لك برجك اليوم 11 أبريل 2019 ؟! إليك التفاصيل من مجلة “جمالك”
11-أبريل-2019
11 أبريل 2019

ماذا يقول لك برجك اليوم 11 أبريل 2019 ؟! إليك التفاصيل من مجلة “جمالك”

اعرفي كيف سيكون حظك لهذا الخميس 11 أبريل 2019 ؟ وماذا يخبئ لك برجكِ في عالم الفلك؟

إليك توقعات الأبراج ليوم الخميس 11 أبريل 2019 :

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
عزيزي برج الحمل، الأمور العاطفية متوترة يا عزيزي الحمل، هذا ما يشغل بالك هذا النهار مما يجعل تركيزك على عملك قليلاً جدًا، احذر من الوقوع في الأخطاء في فترة ما بعد الظهر لأنك سوف تحاسب بشدة.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
عزيزي برج الثور، انطلق ولا تتوقف فما بدأته أمس عليك أن تكمله، أمورك العملية جيدة لكن تتعرض للضغوطات النفسية من قبل رئيسك في العمل أو من أحد زملائك، لا تجعل هذا يؤثر عليك بل عليك المضي قدما في مشاريعك وقراراتك.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
عزيزي برج الجوزاء، الأمور لا تصب في صالحك، فلن يحصل شيء مما قد خططت له سابقا، قد تصيبك الكآبة والملل فاحذر من أي قرار متسرع في العمل أو في أمورك الشخصية لأن الندم قد يرافقك، الضغوطات تخف في فترة المساء لكنك تبقى متوترا ولست في مزاجك المعهود.

السرطان 21 حزيران – 22 تموز
عزيزي برج السرطان، هدوء غير معهود أو أنك افتقدته في الأيام الماضية لكثرة المشاكل والأحداث، لكنك تستغرب أن في هذا اليوم الهدوء قاتل وكأن كل شيء توقف عن الدوران، في فترة ما بعد الظهر يلغى لديك موعد كان مقررا في المساء، مما يجعلك مضطربا ومصابا بالملل.

الأسد 23 تموز – 22 آب
عزيزي برج الأسد، “مش طايق حدا”، هذه هي المشكلة اليوم، فأنت لا تستطيع سماع أي كلمة أو أن يتقرب أحد منك أو حتى أن يسألك سؤالا، قد يكون السبب هو عدم الشعور بالراحة داخليا. الاختلاء بالنفس قد يكون من نصيبك في فترة المساء لإعادة حساباتك وقد تصلك أخبار جيدة تجعلك فرحا وتغير مزاجك للأفضل، وخاصة مواليد 3 الى 12 آب.

العذراء 23 آب – 22 أيلول
عليك بالمحافظة على تقدمك الذي أحرزته أمس، قراراتك محكمة ومبنية على تفكير، لكن مفاجأة في فترة الظهيرة قد تغير كل حساباتك للأيام المقبلة، استغل النهار بالعمل وبفعل المبادرات لأان الحظ يدعمك. في فترة المساء الأمور تتجه الى العاطفة وخاصة أنك تريد إصلاح ما فعلته أمس مع من تحب.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
عزيزي برج الميزان، ما تزال الأمور العملية في مقدمة اهتماماتك يا مولود الميزان، وخاصة أن كل الضغوطات ما تزال مركزة عليك في فترة الصباح وحتى ما بعد الظهر، التأخير في العمل وارد لهذه الليلة فليس من المحبذ أن تقطع المواعيد التي قد لا تلتزم بها في المساء، الكآبة والملل قد يزورانك هذه الليلة فحاول أن لا تجعلهما ينتصران عليك.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
عزيزي برج العقرب، ننصح جميع الذين يتعاملون معك أن يتعاملوا بحذر لأن نفسيتك ومزاجك ليسا في أفضل حال وهذا بالضبط ما شعرت به أمس، كما عليك الحذر على صحتك وعدم إتعاب نفسك بالعمل، في فترة ما بعد الظهر قد تصلك بعد الأخبار التي قد تجعلك متوترًا.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
عزيزي برج القوس، انتهِ من أعمالك بسرعة وحاول أن لا تؤجل الأمور المهمة الى يوم غد لأن اليوم يعطيك الدعم من الناحيتين العملية والمالية، فأي شيء سوف يكون ناجحا، انتبه في المساء عندما تتكلم مع من تحب ولا تكن قاسيا في كلامك وتعاملك معه.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
عزيزي برج الجدي، الحظ ما يزال يدعمك وبالأخص في الأعمال والأخبار الجيدة التي قد تستلمها عند الظهر. في فترة ما بعد الظهر قد يدعمك الحظ لتجتاز بعض العقبات. المساء لا بأس به ولكنك تفضل البقاء مع أفراد عائلتك لإعطائهم القليل من اهتمامك.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
عزيزي برج الدلو، العاصفة التي بدأت بالهبوب أمس لن تتوقف اليوم بل ستزداد قوتها في فترة الصباح مما يجعلك غير مرتاح وغير واثق من أي عمل تقوم به، المفاجآت لن تتوقف في فترة الظهيرة، لكن الحكمة أن تعرف كيف تتصرف بهدوء، في المساء تبدأ الغيوم بالانقشاع.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
إنه أكثر الأيام ضغطا خلال هذا الأسبوع المتقدم، فأنت سوف تكون في حيرة من أمرك ماذا أفعل أهذا أم ذاك، سيكثر الطلب عليك في فترة الظهيرة من ناحية العمل مما يجعلك عصبيا، تفقد السيطرة تماما في فترة ما بعد الظهر لكن ابقَ على دبلوماسيتك ولا داعي للتهور في كلام قد يكلفك كثيرًا.

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة اليرموك، وتتميز بالمهنية العالية وتحمل ضغط العمل.

شاهد أيضاً

الغناء-والأبراج

ابراج تبرع في عالم الغناء …. هل أنت منها؟ ربما تكون نجمنا القادم، من يدري!

اقدم هاني الناظر، رئيس المركز القومى للبحوث سابقا، واستشارى الأمراض الجلدية عدد من النصائح البسيطة من أجل الحفاظ على الجلد من تأثير ارتفاع الحرارة