الإثنين , يونيو 17 2019
الرئيسية » منوعات » برجك اليوم » ماذا يقول لك برجك اليوم 8 يناير 2019 ؟! إليك التفاصيل من مجلة “جمالك”
8-يناير-2019
8 يناير 2019

ماذا يقول لك برجك اليوم 8 يناير 2019 ؟! إليك التفاصيل من مجلة “جمالك”

اعرفي كيف سيكون حظك لهذا الثلاثاء 8 يناير 2019 ؟ وماذا يخبئ لك برجكِ في عالم الفلك؟

إليك توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 8 يناير 2019 :

الحمل 21 آذار – 19 نيسان
واخيرا جاء اليوم الذي ستجد الوقت به لحبيبك وحياتك الشخصية الذي انت مهملها منذ وقت ليس بقليل حاول ان تعطي نفسك بعض الوقت في فترة ما بعد الظهر لمراجعة قراراتك الشخصية وخاصة مع من تحب لانك لست بمستفيد لهذا التأخير الذي يحصل بالعلاقة بينكما.

الثور 20 نيسان – 20 أيار
عندما تصحو من النوم تشعر انك منته من معركة فجسمك تعب وهذا من درجة ما ضغطت به على نفسك خلال يوم أمس وخاصة في العمل، دع التفكير جانباً ولا تأخذ أي كلمة موجهة اليك على محمل الجد وحاول ان تكون متسامحا أكثر.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران
إن وضعك جيد اليوم لكن حاول أن تصلح ما أتلفته أمس اثناء كلامك مع الاخرين وخاصة مع عائلتك وشريك حياتك، ولا تدع رغبتك بالتملك والتسلط تدمر ما تعبت به في الأيام الماضية وبالاخص في عملك، تقوم بدعوة بعض الأصدقاء والمقربين إلى بيتك أو السهر خارجًا لتغيير بعض الروتين الذي تعيشه منذ فترة..

السرطان 21 حزيران – 22 تموز
يوم هادئ لكن هذا فقط في وقت الصباح والظهيرة، لان فترة ما بعد الظهر والمساء سوف تكون حافلة بالكثير من الأحداث؛ احذر من التفكير الكثير الذي لن يؤدي إلى نتيجة في المساء وكن أكثر سلاسة مع افراد عائلتك، فالأمور قد تصبح متوترة في المساء لكلامك الصريح .

الأسد 23 تموز – 22 آب
من الأفضل أن تبقى نائمًا وأن لا تقوم بأي فعل لان كل ما تفعله ينقلب ضدك ويزيد الوضع سوءا ، ابق مرتاحا لان التعب ما يزال يسيطر عليك من ضغوطات الأسبوع الماضي، في فترة ما بعد الظهر قد يلغى لك موعد يجعلك عصبياً لكن في فترة المساء تتحسن الأمور قليلا وفرصة للخروج والتمتع بوقتك.

العذراء 23 آب ـ 22 أيلول
عراكات منذ الصباح فأنت لا تطيق ان يتكلم أحد معك، كما يعلو صراخك في فترة الظهيرة لكثرة الأمور التي عليك تنفيذها تبدأ الأمور بالتحسن في فترة ما بعد الظهر والمساء والتي تشهد العديد من المصاريف والالتزامات المالية؛ العاطفة ما تزال ليست على ما يرام فابق بعيدا عمن تحب هذا اليوم.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول
الحظ إلى جانبك فلا تتردد في عمل أي شيء لكن عليك أن لا تكون عصبيا فأنت معروف بهدوئك . انتبه في ساعات ما بعد الظهر اثناء قيادتك لسيارتك ، اما في فترة المساء قد يكون لديك الكثير من المواعيد والواجبات التي ستفرح بها.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني
قد تشعر ببعض التعب في فترة الصباح وخاصة صداع في الرأس وتعب في الأرجل، انصحك بأخذ هذا اليوم راحة وعدم فعل أي شيء يتعبك في أي ظرف كان، حاستك السادسة قوية جدا اليوم وتستطيع الاحساس بالشيء قبل حدوثه وهذا بالضبط ما سيحصل معك في فترة المساء وخاصة مع اأحد المقربين منك.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول
يوم جميل عليك الاستمتاع به ورمي كل شيء خلفك، يعطيك هذا اليوم الكثير من النقاط وتدعى الى اكثر من مكان اكان في فترة الظهيرة او حتى في المساء ، لكن احذر من توعك صغير في معدتك في فترة ما بعد الظهر لخلطك اكثر من نوع طعام في آن واحد.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني
عاطفي، رومانسي، في كل حركاتك وتصرفاتك وانت تبالغ في انفعالاتك وردات فعلك ، تتعرض لموقف في فترة الظهيرة قد يجعلك تنفعل لكن ما تلبث أن تهدأ، في المساء الاجواء هادئة لكن قد ينشب سوء تفاهم بينك وبين من تحب لكنه ينتهي على ما يرام .

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط
تزداد قوة يا دلو في هذا اليوم لأن القمر في برجك ، طاقتك الكافية هذا اليوم يلزمها تفريغ لذلك لا تستطيع الجلوس وتبقى تدور وتريد فعل الكثير من البرامج ، اترك كل شيء للمساء لان هنالك العديد من الأشياء لتفعلها وخاصة أن الكثيرين سيدعونك للخروج.

الحوت 19 شباط – 20 آذار
استرخ ولا داعي ان تشد على اعصابك وتحمل نفسك أكثر من طاقتك خذ الأمور بروية واستمتع بالسكوت لانه هو من سيجعلك تتخلص من المتاعب والمشاكل ، فلا داعي لفعل أي شيء أو اصدار أي قرار لأنه لن يكون في صالحك، الخروج ممنوع لك هذا المساء لانه ستحدث لديك تعطيلات به.

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة اليرموك، وتتميز بالمهنية العالية وتحمل ضغط العمل.

شاهد أيضاً

الغناء-والأبراج

ابراج تبرع في عالم الغناء …. هل أنت منها؟ ربما تكون نجمنا القادم، من يدري!

اقدم هاني الناظر، رئيس المركز القومى للبحوث سابقا، واستشارى الأمراض الجلدية عدد من النصائح البسيطة من أجل الحفاظ على الجلد من تأثير ارتفاع الحرارة