الإثنين , يونيو 17 2019
الرئيسية » منوعات » برجك اليوم » ماذا يقول لك برجك اليوم 3 يناير 2019 ؟! إليك التفاصيل من مجلة “جمالك”
3-يناير-2019
3 يناير 2019

ماذا يقول لك برجك اليوم 3 يناير 2019 ؟! إليك التفاصيل من مجلة “جمالك”

اعرفي كيف سيكون حظك لهذا الخميس 3 يناير 2019 ؟ وماذا يخبئ لك برجكِ في عالم الفلك؟

إليك توقعات الأبراج ليوم الخميس 3 يناير 2019 :

الحمل 21 آذار – 19 نيسان

أسرع قبل أن تدق ساعة الحسم فصباحك يجعلك تُسيّر جميع أعمالك بسهولة ويسر، ولن يكون هنالك أي منغصات تذكر، لكن بحلول فترة المساء تشعر بمزاجك يختلف وتضيق الدنيا في عينيك والكآبة قد تأخذ حيزا كبيرا من وقتك، من يحب أحدا من مواليد الحمل فعليه الابتعاد عنه هذه الليلة، لأنه ليس بمزاج يسمح بذلك.

الثور 20 نيسان – 20 أيار

“بعد العاصفة” من المؤكد أنك تفهم ما أقول فبعد أيام ضاغطة تهدأ لكن عليك بمجاراة ما تبقى من الضغوطات خلال هذا النهار، انتبه إلى كلامك الكثير في فترة ما بعد الظهر، كي لا يوقعك في مطبات أنت في غنى عنها، في المساء تصبح الأجواء جيدة وتصبح عاطفيا زيادة على اللزوم.

الجوزاء 21 أيار – 20 حزيران

احم نفسك ولا تكن غير مكترث بالأمور التي تحدث حولك، لأن اليوم مهم على النطاق العملي، وقد يكون لديك بعض الفرص المهمة، يوم عملي جيد، لكنه قد يتوتر في فترة بعد الظهر، حيث تكثر المشاكل حولك، وقد تهبط هذه الليلة شعبيتك إلى أدنى مستوياتها بين أصدقائك.

السرطان 21 حزيران – 22 تموز

يوم ضاغط منذ الصباح فأنت تسعى جاهدا إلى إنهاء أعمالك المتراكمة من الأسبوع الماضي. لكن في فترة ما بعد الظهر تنتهي معاناتك ويخف الضغط عليك لكي تدخل مساء ولا أجمل من البرامج والأحداث التي قد تسرك.

الأسد 23 تموز – 22 آب

قاربت الأوقات الصعبة على الانتهاء، فلا تفقد عصبيتك وحافظ على هدوئك الذي يغيظ أعداءك، فعند حلول فترة المساء، تصبح إنساناً آخر بنظر الجميع ويرجع حبك للمرح والتسلية ليسيطر على الساحة، أمسية لطيفة بانتظارك في المساء.

الميزان 23 أيلول – 22 تشرين الأول

يوم فيه كثير من الاختلاف، فالصباح يختلف كليا عن وضعك في المساء، فالصباح سيكون مشرقاً لديك مع بعض الحظ المتبقي منذ الأيام الماضية، اترك عصبيتك جانبا عند الظهيرة، أما في المساء فالأوضاع العاطفية ستكون المسيطرة، لكن الخلاف يكون سيد الموقف بينك وبين من تحب.

العقرب 23 تشرين الأول – 21 تشرين الثاني

من قمة الضياع إلى قمة النجاح فستمضي صبيحة هذا اليوم تعبا تائها لا تعرف ماذا تريد، كما أن الضوجان لديك سيصل إلى أعلى مستوياته بدون سبب، لكن في فترتي ما بعد الظهر والمساء تتغير الأمور لصالحك، وتبدأ فترة جيدة وتصفو الأجواء من حولك، وبخاصة برفقة أصدقائك الذين ستمضي معهم وقتا لا بأس به.

القوس 22 تشرين الثاني – 21 كانون الأول

يوم مؤرخ لك فحاول أن تبقى هادئا قدر ما تستطيع، وبخاصة أن الأعمال ستكون ضاغطة عليك من النواحي والأشكال كافة، وبخاصة في فترة الظهيرة التي تشهد توترا، أما في فترة ما بعد الظهر، فإن مزاجك يكون متقلبا وتتردد كثيرا باتخاذ أي قرار ولو كان صغيراً.

الجدي 22 كانون الأول – 19 كانون الثاني

ما تزال كسولا يا صديقي الجدي والانتقادات لك ما تزال تهطل عليك منذ الصباح من رؤسائك في العمل، فحاول أن لا تؤجل أعمالك، بعض المشاكل قد تواجهك في الظهيرة، لكنها قد تحل مع حلول المساء. أما الوضع في المساء، فهو جيد لكن عليك أن لا تكون كثير الكلام واللغو فقد تؤذي نفسك به.

الدلو 20 كانون الثاني – 18 شباط

أمورك من جيد إلى أحسن مع تطور ملموس على الجهات كافة، لكن قد يواجهك في الصباح موقف لن يعجبك كثيراً وتضطر إلى تمشيته وفق ما يرضي غيرك، في فترة ما بعد الظهر يكون تركيزك أكثر على وضعك المالي الذي يعاني تدهورا ملحوظاً.

الحوت 19 شباط – 20 آذار

عليك الصبر على آخر ساعات المناضلة والضغط النفسي، فالعمل سيكون متراكما في فترتي الصباح والظهيرة، لكن مع حلول الثامنة مساء تبدأ أمورك بالتحسن على مختلف المجالات، وبالأهم نفسيتك وعصبيتك.

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة اليرموك، وتتميز بالمهنية العالية وتحمل ضغط العمل.

شاهد أيضاً

الغناء-والأبراج

ابراج تبرع في عالم الغناء …. هل أنت منها؟ ربما تكون نجمنا القادم، من يدري!

اقدم هاني الناظر، رئيس المركز القومى للبحوث سابقا، واستشارى الأمراض الجلدية عدد من النصائح البسيطة من أجل الحفاظ على الجلد من تأثير ارتفاع الحرارة