الثلاثاء , يوليو 16 2019
الرئيسية » منوعات » جمال العقل » هكذا ينعكس تعاطفك مع نفسكِ على نجاحكِ في الحياة! إليك التفاصيل من “جمالك”
تعاطفك-مع-نفسك
تعاطفك مع نفسك

هكذا ينعكس تعاطفك مع نفسكِ على نجاحكِ في الحياة! إليك التفاصيل من “جمالك”

ربما تكون هي المرة الأولى التي تسمعين فيها نصيحة “تعاطفي مع نفسك واغفري لها”، فهو تعبير حديث في علم النفس جرى استخدامه والتوسع فيه من أجل معالجة ما يواجهنا من صعوبات متزايدة في حياتنا اليومية.

تعاطفك مع نفسك

فبعد دراسة مدى القوة الإيجابية للتصالح مع الذات و تعاطفك معها في العمل، والتي قامت بها الدكتورة لينا جورج، طالبة الدكتوراه السابقة في مستشفى جرادي في أتلانتا، أصبح الباحثون على قناعة بأن التعاطف مع الذات موضوع مهم في علم النفس، ويقدم رؤية فريدة لفهمنا لحسن الأداء في العمل وسبب الإرهاق.

نتائج البحث الذي قامت به الدكتورة لينا على أكثر من ألف شخص، أكدت ضرورة تفعيل التعاطف مع الذات في مكان العمل، وإنشاء مقياس صالح وعملي للتعاطف مع الذات، وأظهرت أن التعاطف مع الذات له تأثير كبير في مكان العمل، كما أظهرت أن التعاطف مع اﻟذات ﯾﻔﺳر ﺑﺷﮐل ﻓرﯾد جودة اﻷداء اﻟوظﯾﻔﻲ والإرهاق ﻓﻲ العمل.

وشرحت الدراسة كيف ولماذا يرتبط تعاطفك مع الذات بحسن الأداء والرفاه، كما أوضحت أن الركائز الثلاث للتعاطف مع الذات هي، اغفري لنفسك، واعرفي أنك جزء من التجربة الإنسانية المشتركة، واهتمي بالحاضر.

وذكرت الدراسة أن الشركات بدأت باستخدام موظفين يتسمون بالصدق والتواضع، إذ تبين أن الموظفين الصادقين والمتواضعين لديهم آثار إيجابية طويلة الأجل، وتبين كذلك أن السبب هو أن الصادقين والمتواضعين أكثر تعاطفاً مع الذات، وهي الصفة التي تخلق عقلية إيجابية تؤدي إلى زيادة المرونة التي بدورها تسمح للناس بأداء عملهم بمستوى عال من الإنجاز لامتلاكهم نظرة سعيدة وصحية في العمل والمنزل.

وبهذا الخصوص، تبين أيضا أن التعاطف مع الذات يخفض مستويات الكورتيزول، وهو الهرمون المسؤول إلى حد كبير عن الإجهاد.

لقد فتحت هذه الدراسة الباب لفهم كيف يمكن للموظفين الأفراد المساعدة في المساهمة في اهتمام حقيقي، فالاهتمام بالنفس قبل الآخرين يشجع الكل على الاهتمام بأنفسهم، مثله في ذلك مثل وضع قناع الأكسجين قبل مساعدة الآخرين على القيام بذلك في إجراءات الطوارئ للطائرة.

ثم إن العمل على التعاطف مع الذات أولا يتحول إلى الخطوة الأولى لمساعدة الآخرين، فالقادة الذين يمتلكون ميزة التعاطف مع الذات يمكن أن يكون لديهم تأثير أشبه بالعدوى ينتشر بين بقية الفريق.

وتقول الدراسة إن واحدة من أكثر الكلمات غرابة وتأثيرا على الكوكب هي الحب، فالحب هو السحر القديم الذي يفوز دائما، وهو كل ما نحتاجه، لكننا أولا بحاجة لتوجيه حبنا داخليا عبر التعاطف مع الذات وسوف ينتشر ليعم الآخرين.

أما للوصول إلى التعاطف مع الذات، فعليك أن تتوقفي قليلا وتعترفي بأنك في لحظة التوتر والقلق، وأن عليك الكفاح لتجاوزها؛ لأن الكفاح جزء من العمل.

ولذلك تخلص الدراسة إلى النصيحة القائلة “لا تخجلي من التعاطف مع نفسك؛ لأنها فرصة ذهبية لمساعدة نفسك وبالتالي مساعدة الآخرين”.

 

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة اليرموك، وتتميز بالمهنية العالية وتحمل ضغط العمل.

شاهد أيضاً

15-يوليو-2019

ماذا يقول برجك اليوم 15 يوليو 2019 ؟! إليك الإجابة من مجلة “جمالك”

اقدم هاني الناظر، رئيس المركز القومى للبحوث سابقا، واستشارى الأمراض الجلدية عدد من النصائح البسيطة من أجل الحفاظ على الجلد من تأثير ارتفاع الحرارة