الثلاثاء , ديسمبر 18 2018
الرئيسية » أخبار » المجلس الإسلامي للأزياء والتصاميم يعلن عن مبادرة لدعم قطاع الفنانين و النحاتين بدبي
المجلس-الإسلامي-للأزياء-والتصاميم
السيدة علية خان المدير التنفيدي والمؤسس للمجلس الإسلامي للأزياء والتصاميم

المجلس الإسلامي للأزياء والتصاميم يعلن عن مبادرة لدعم قطاع الفنانين و النحاتين بدبي

أعلن مؤخرا المجلس الإسلامي للأزياء والتصاميم أفتتاح حاضنة أعمال فريدة من نوعها بالتعاون مع فندق بولمان دبي لدعم الفنانين و النحاتين و المصممين من خلال منحهم موقعا مميزا داخل بهو فنادقها يتمكنوا من خلاله من عقد إجتماعاتهم و عرض أعمالهم الفنية، إضافة الى فرصة تنظيم إحتفالات و مندوات خاصة به ضمن بيئة فندقية فاخرة.

وقد أشارات السيدة علية خان المدير التنفيدي والمؤسس للمجلس الإسلامي للأزياء والتصاميم أن هذا الإنجازيعتبر منصةً فريدة من نوعها بالنسبة للكثير من الفنانين٬ كونها تقدم لهذا القطاع موقعا إستراتيجيا يمنحهم فرصة االإستفادة من كافة الخدمات الفندقية لإتمام أعمالهم و تطويرها. إضافة إلى أن لسوق محتوى لم يكن يؤخذ بعين الاعتبار في السابق ولم يلقى الاهتمام الذي يستحق.

هذا وقد تم إفتتاح المقر الخاص بحاضنة أعمال الفنانين خلال حفل إستقبال خاص حضره عدد من كبار الشخصيات من قطاع الفن والمهتمين بالفنون بكافة أنواعها، وأوضحت أح المشاركاين بعرض لوحاته، الفنان ميرشانت أن أكثر ما تفخر به في رحلتها الفنية هي السعادة التي كانت تغمرها كلما تغلبت على عقبة أو مطب في حياتها٬ وهذا هو السبب الذي جعلها تستمر إلى يومنا هذا وتحقق كل هذه الإنجازات. حيث أصبح ملعب الفنان أو (آرتيست بلايجراوند) منصةً تستعرض أبرز الأعمال الفنية٬ حيث يجتمع مفهوم الفن الإسلامي العريق مع أعمال الفنانة سناء ميرشانت لخلق بيئةٍ غير مألوفة وعصرية تناسب فن الرسم وتلهم الفنانين. ملعب الفنان أو (آرتيست بلايجراوند) يشكل كذلك نقطة التقاء للأفراد المهتمين بالفنون حتى يتواصلوا ويتبادلوا مختلف الآراء.

ويتمثل هدف ميرشانت في نشر فنها وإطلاع الناس بشكل واسع عليه. كما تطمح أن تتحول القطع الفنية من مجرد أدواتٍ للديكور لتكون مصدراً للإلهام في أي مكان تحل فيه. وبما أن المجلس اشترك بفعالية Pret A Cover Buyers Lane٬ فإن ميرشانت تأمل أن تصل لأكبر جمهور ممكن وأن تكتشف أفقاً جديدة بهذا التعاون. وتتسم أعمال الفنانة بكسرها للقواعد التقليدية المتعارف عليها في الأوساط الفنية٬ وذلك بفعل تأثرها بالأنماط العربية المعاصرة وألوانها الغنية. وأكثر ما أثر في أعمال ميرشانت هو التراث الإسلامي العريق والغني بعاداته العربية وتعاليمه٬ فضلاً عن دوره التاريخي في الأعمال الفنية. وأخيراً فقد شكلت نشأتها في دولة الإمارات مصدراً ألهمها الكثير من أعمالها الفنية.

وبما أن الفنان يهوى استخدام الألوان واستكشاف مختلف الأشكال والتركيبات الحية في عيون المشاهدين٬ تقول سناء “تجذبني الألوان أكثر من غيرها٬ واعتبر أن اختيار الألوان المناسبة لكل عمل هو العامل الأهم في منح طاقة إيجابية٬ وهو تحديداً ما أطمح إلى إيصاله للجمهور”.

ومن الجدير بالذكر أن المجلس الإسلامي للأزياء والتصاميم بدأ بالعمل على تجهيز جدول أعمال و ندوات خاصة لدعم الفنانين إضافة إلى فتحهم المجال لكالفة الراغبين بالإنتساب لهذا المكان و الإستفادة من كافة التفاصيل لتحقيق تطوير أكثر على منتجاتهم و مشاريعهم الفنية ضمن ما يستسم به المكان من رحابة و فخامة بعيدا عن المكاتب و قاعات العرض التقليدية .

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

التعليقات

تعليق

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة جمالك و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

شمس-الكويتية

شمس الكويتية بـ”قميص نوم” في كليبها الجديد.. والمُعلقون يفتحون النار!

32 27 59sharesتعرضت الفنانة شمس الكويتية لانتقادات لاذعة من قبل جمهورها، بعد طرحها لكليبها الجديد …