الجمعة , ديسمبر 14 2018
الرئيسية » أسرار الجمال » دليلك للعناية بالبشرة في فصل الخريف من مجلة “جمالك” تعرفي عليه وطبقيه
البشرة-في-فصل-الخريف
البشرة في فصل الخريف

دليلك للعناية بالبشرة في فصل الخريف من مجلة “جمالك” تعرفي عليه وطبقيه

جافة، دهنيّة، مختلطة، أو عاديّة؟ كلّ بشرة مختلفة بطبيعتها ولكنها تندرج ضمن واحدة من هذه الفئات الأربع، ولذلك من الضروري أن تتعرّفي على طبيعة بشرتكِ لتؤمّني لها ما تحتاجه من عناية خاصة في ظلّ التبدلات المناخيّة التي تطرأ عليها في وداع الصيف واستقبال فصل الخريف .

إليكِ فيما يلي دليلاً للعناية بكل من هذه البشرات حسب نوعها وحاجاتها في فصل الخريف :

– كيف تعتنين بالبشرة العاديّة؟

البشرة العادية تكون متوازنة بطبيعتها، أيّ أنها ليست دهنيّة كثيراً أو جافة كثيراً. ولكن طبيعتها الجامدة وشكلها الصحيّ لا يحميانها من الاعتداءات الخارجيّة التي تتعرض لها، ولذلك فهي تحتاج إلى عناية خاصة في هذا المجال:

– المنظف: قومي بتنظيفها بمستحضر ناعم عليها قد يكون ماء ميسيلير، حليب غير دهنيّ، مستحلب منظّف، ولوشن منشّط.

– المرطّب: بعد تنظيفها جيداً، يكفي استعمال كريم مرطّب خفيف وحامٍ عليها صباحاً ومساءً.

– مزيل الماكياج: تشكّل إزالة الماكياج خطوة ضرورية في نهاية كلّ يوم. استخدمي في هذا المجال مستحضرات ذات تركيبة ناعمة تختارينها بالصيغة التي تفضّلينها. أما عند الشعور بوخز في البشرة بعد هذه الخطوة فهذا يعني أن المستحضر لا يناسبك وعليكِ تبديله.

– المقشّر والقناع: استعمليها مرة أسبوعياً، على أن تختاري مقشّراً ناعماً يخلّص بشرتكِ من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها دون أن يلحق الأذى بها. أما القناع فاختاريه بصيغة مرطّبة أو مهدّئة.

– كيف تعتنين بالبشرة الدهنيّة؟

تعاني البشرة الدهنيّة من اللمعان وتوسّع المسام نتيجة الإفراط في الإفرازات الزهميّة التي تسدّ المسام وتمنع البشرة من التنفّس. كلّ ذلك يؤدّي إلى تراكم البكتيريا، وظهور الزيوان والبثور عليها. ولذلك فهي تحتاج إلى خطوات العناية التاليةفي فصل الخريف :

– المنظّف: تجنّبي أنواع الجل الراغي عند تنظيف البشرة الدهنيّة، فهي قاسية عليها مما يتسبّب في إنتاج المزيد من الزهم. استبدليها بأنواع من الصابون خالية من الكحول والصابون، أما إذا كنتِ ترغبين باستعمال مستحضر منظّف راغٍ فاختاريه خالياً من السلفات.

من الضروري تنظيف البشرة صباحاً للتخلّص من الإفرازات الدهنيّة التي تراكمت على سطحها خلال الليل، ومن أجل تعديل هذه الإفرازات خلال النهار. أما للبشرات الدهنيّة جداً فيمكن الاستعانة بلوشن مضاد لانسداد المسام ومخفّف للإفرازات يتمّ تطبيقه على البشرة بواسطة عود قطنيّ بعد تنظيفها.

استعيني بمستحضرات تحتوي على خلاصة الصبّار، فهي مرطّبة وتحتوي على نسبة 98 بالمئة من الماء. كما أنها تتمتع بمفعول مضاد لحبّ الشباب ومساعد على التآم الندبات.

– المرطّب: من الأخطاء الشائعة الاعتقاد بأن البشرة الدهنيّة لا تحتاج إلى ترطيب، فإفرازاتها الدهنيّة لا تخفّف من حاجتها للعناصر المرطّبة خاصةً أنها يمكن أن تكون أيضاً حسّاسة أو فاقدة للحيويّة.

لتغذية البشرة الدهنيّة استعملي جلا مرطّبا غير دهنيّ يحتوي في تركيبته على الماء. طبّقيه على بشرتكِ صباحاً ومساءً بعد تنظيفها. اختاريه بصيغة خفيفة جداً تمتصّ الإفرازات الزهميّة وتعيد التوازن إلى البشرة.

– مزيل الماكياج: البشرات الدهنيّة تحبّ ماء ميسيلير كونها تؤمن لها شعوراً بالانتعاش وتخلّصها من آثار الماكياج والشوائب المتراكمة على سطحها. وهي تحبّ أيضاً ماء الجيرانيوم، وماء الورد، وماء الزهر التي تتركها نظيفة ومنعشة.

– المقشّر والقناع: يشكّل المقشّر حليفاً مثالياً للبشرات الدهنيّة كونه يساعد على تنظيف مسامها بالعمق والحدّ من توسّعها. ولكن يجب عدم الإفراط باستعماله لتجنّب إلحاق الأذى بالبشرة في فصل الخريف .

اختاري مقشّراً خاصاً بالبشرة الدهنيّة يكون غنيّاً بحمض الساليسيليك ذات المفعول المطهّر، وطبّقيه مرة أسبوعياً على البشرة بحركات دائريّة ناعمة ثمّ طبّقي بعده قناعاً يحتوي على خلاصة الصلصال يساهم في امتصاص الإفرازات الزهميّة. كما يمكنكِ الاستعانة بالأقنعة التي تحتوي على حوامض الفاكهة، أو الفيتامين A، أو الريتينول المعروفة بمساعدتها على انقباض المسام.

– كيف تعتنين بالبشرة الجافة في فصل الخريف ؟

البشرة الجافة تفتقد عادةً إلى الإفرازات الدهنيّة، ولذلك فهي تعاني من التقشّر والشعور بالشدّ في أحيان كثيرة. هذه البشرة لا تنتج ما يكفي من المواد الدهنيّة التي تسمح بالحفاظ على رطوبتها وبناء حاجز يحميها من الاعتداءات الخارجية. للعناية بالبشرة الجافة أنت بحاجة إلى:

– المنظّف: واظبي على تنظيف البشرة الجافة لتتمكّن من الاستفادة بشكل أكبر من فوائد مستحضرات العناية التي ستطبّق عليها. ولكن لا تفرطي بغسلها حتى لا تزيدي من حساسيتها تجاه الاعتداءات الخارجيّة. نظّفي بشرتكِ صباحاً ومساءً بحليب منظّف ناعم أو ماء ميسيلير المخصصان للاستعمال اليومي.

– المرطّب: رطّبي البشرة الجافة صباحاً ومساءً بكريم مغذٍ وحامٍ في الوقت نفسه. اختاري مستحضراً تكون قاعدته دهنيّة ويحتوي على زبدة الشيا أو الزيوت التي تعيد التوازن إلى البشرة مما يجعلها قادرة على إنتاج المزيد من الإفرازات الدهنيّة. ولا تنسي أن تشربي كمية كافية من الماء لأن النقص في هذا المجال يزيد من جفاف البشرة.

– مزيل الماكياج: اختاري مزيلاً للماكياج يكون ناعما ومغذيا في الوقت نفسه، أو نظّفي بشرتكِ بالماء وبصابون مضاد للجفاف تكون نسبة الحموضة فيه حياديّة.

– المقشّر والقناع: استعمال المقشّر والقناع ليس ممنوعاً على البشرة الجافة شرط اختيارهما بصيغ تتناسب مع طبيعتها وعدم الإفراط باستعمالهما. استعيني مرة أسبوعياً بمقشّر ناعم يزيل الخلايا الميتة وطبّقي بعده قناعاً مغذياً للبشرة.

– كيف تعتنين بالبشرة المختلطة؟

إذا كان القسم الوسطي من وجهكِ دهنياً فيما الأطراف جافة، فهذا يعني أن بشرتكِ مختلطة. وهو نوع البشرة الأكثر انتشاراً بين البالغين الذين ما زالوا في مرحلة الشباب. أما العناية المثالية بالبشرة المختلطة فيجب أن تكون على الشكل التالي:

– المنظّف: إن أفضل طريقة لتنظيف البشرة المختلطة يكون عبر استعمال مستحلب سائل مخصص لهذا النوع من البشرات. يمكنك الاستعانة أيضاً بمنظّف ناعم ولكن تجنّبي استعمال أنواع الحليب المنظّف التي تكون دهنيّة جداً.

– المرطّب: طبّقي صباحاً ومساءً مستحضراً مرطباً ومزيلاً للمعان يعدّل الإفرازات الدهنيّة في المنطقة الوسطى من الوجه. وإذا كان لديكِ الوقت الكافي، استعملي كريماً خاصاً للبشرة الدهنيّة على المنطقة الوسطيّة من الوجه وكريم خاص بالبشرة الجافة على الخدين والصدغين. أما في المساء فاستعملي كريماً مرمما يكون خاصاً بالبشرات المختلطة.

– مزيل الماكياج: استعيني بمزيل الماكياج ذات التركيبة الناعمة، فهو أقل عدوانيّة على البشرة. يمكن أيضاً الاستعانة برغوة، أو جل، أو ماء ميسيلير، أو حتى حليب غير دهني لإزالة الماكياج.

– المقشّر والقناع: استعيني بمستحضر مقشّر مرتين أسبوعياً، على أن يتمّ بعده تطبيق قناع يعيد التوازن إلى البشرة ويكسبها النضارة والإشراق.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

التعليقات

تعليق

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة اليرموك، وتتميز بالمهنية العالية وتحمل ضغط العمل.

شاهد أيضاً

الفيلر-والبوتكس

ما هو الفرق بين الفيلر والبوتكس؟!! إليك الإجابة الوافية من مجلة “جمالك”

80 27 107shares فيلر أم بوتكس ماذا تختارين؟ وفي أي وقت يصلح كل منهما لإصلاح …