الخميس , يوليو 9 2020
الرئيسية » أخبار » مستحلب “سوبر أكوا” SUPER AQUA-EMULSION الأساس العملي وراء جيل جديد في مجال ترطيب البشرة
مستحلب "سوبر أكوا" SUPER AQUA-EMULSION
مستحلب "سوبر أكوا" SUPER AQUA-EMULSION

مستحلب “سوبر أكوا” SUPER AQUA-EMULSION الأساس العملي وراء جيل جديد في مجال ترطيب البشرة

طوال أكثر من 30 عام،

نالت مجموعة “سوبر أكوا-سيروم” SUPER AQUA-SERUM

لمستحضرات الترطيب والمقاومة لظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ،

من “جيرلان” GUERLAIN

… قلوب النساء من كافة الأعمار اللواتي يبحثنَ عن أفضل وقاية مرطّبة تحدّ ظهور علامات تقدّم البشرة في السنّ. بفضل تكنولوجيا متقدمة، تتمتّع مجموعة “سوبر أكوا-سيروم” SUPER AQUA-SERUM بمفعول مرطّب فعّال ومقاوم لظهور علامات تقدم البشرة في السنّ عبر الدمج بين أفضل ما تقدّمه علوم الترطيب وأبحاث “جيرلان” Guerlain ضمن تركيبة واحدة ومتقنة بشكلٍ خاصّ.

خلال الأعوام القليلة الماضية، دقّق مركز أبحاث “جيرلان” Guerlain Research عن كثب بالدور الهامّ الذي تلعبه المجهريّات على صعيد البشرة (المجموعات الميكروبيّة على البشرة)، وبرهن أنّ صيغتها تؤثر بقدرة البشرة على الاحتفاظ بالمياه.* وفي الوقت نفسه، برهنت الأبحاث العلميّة أيضاً أنّ مستويات الترطيب الجيّدة قادرة على تعزيز تنوّع المجهريّات الضروريّة لمنظومة بشرة متوازنة**، عامل قياس لبشرة تبدو صحيّة بكلّ وضوح وحاجز بشرة قادر على القيام بأداء جيد وحماية نفسه من الاعتداءات الخارجيّة.

في عام 2020، تقوم “جيرلان” Guerlain بتوسيع مجموعتها مع مستحلب “سوبر أكوا” Super Aqua-Emulsion، ثلاثة مستحلبات مرطبة جديدة لمرحلة ما قبل ظهور علامات تقدم البشرة في السنّ ومرحلة ما بعد ظهور علامات تقدم البشرة في السنّ، تتميّز بثلاثة منتجات متقنة بشكلٍ مشابه ومؤلفة ممّا لا يقلّ عن 94٪ من المكوّنات الطبيعيّة المصدر***. تمّ تصميم مستحلبات “سوبر أكوا” Super Aqua-Emulsion ليمزج كلّ مستحضر ويتلاءم مع الآخر، وتتلاءم هذه المجموعة مع الحاجات الفرديّة للبشرة مهما كان السنّ أو الموسم. والهدف؟ ضمان أقصى درجات الترطيب والمساعدة في الحصول على بشرة مرتاحة ومتوازنة ومُفعمة بالشباب – بالتزامن مع احترام ورعاية المنظومة الإيكولوجيّة للبشرة. ويوماً تلو الآخر، تستعيد البشرة التوازن القادر على المساعدة على حمايتها وتصحيح العلامات الواضحة لتقدّم البشرة في السنّ.

* بالتعاون مع كليّة العلوم الحيويّة في جامعة سول.

** المجهريّات بالإضافة إلى البشرة.

*** احتساب قائم على ال العالمي ISO 16128 الجزأين 1 و2، بما في ذلك المياه، وتساهم نسبة 6٪ المتبقية في تحسين سلامة التركيبة مع مرور الوقت وبنيتها المُرهفة.

دور المجهريّات،

مجالٌ جديد

على صعيد الأبحاث التجميليّة

بعد أعوام من الأبحاث العلميّة حول أهميّة البكتيريا المعويّة والمجهريّات المعويّة،

يوجّه الباحثون الآن انتباههم

إلى الكائنات التي تعيش على سطح البشرة.

تشكّل مجهريّات البشرة أوّل خطّ دفاع على البشرة ضدّ الاعتداءات الخارجيّة، وهي تحصل على اسمها من كلمة “مايكرو” micro اليونانيّة أي صغيرة، و”بايو” bio أيّ حيويّة. وهي تشير إلى البكتيريا الميكروبيّة والخميرة والفيروسات والبكتيريا العتيقة الموجودة على سطح البشرة (1،8 متر مربّع) والتي يُتوقع أنّها تبلغ الملايين في السنتميتر المربّع على البشرة.

مع بيئاتها وتجويفاتها المتعدّدة، تستضيف البشرة نسبة 21٪ من الكائنات الميكروية في جسم الإنسان، في حين يحتوي الجهاز الهضمي على نسبة 29٪. إلاّ أنه، وبسبب عدد من العوامل الداخلية والخارجية المنشأ التي من شأنها أن تغيّر هذه المنظومة الحيويّة، يبقى هذا المحيط الحيوي كثير الهشاشة.

مجالٌ جديد للعناية بالبشرة

وفق الدكتور فريديريك بونتي،

مدير قسم العلوم لدى “جيرلان” GUERLAIN

علاقة تعايشيّة مع منافع متبادلة.

إنّه من الضروري بالنسبة إلى البشرة والمجهريّات أن تتطوّر معاً وتتداخل بطريقة مشتركة بعضها مع بعض لتوليد منافع متبادلة للبشرة والجسم. تقدّم البشرة مغذيات ميكروية للمجهريّات؛ المعادن عبر التعرّق، والدهون من الإفرازات الدهنيّة والأحماض الأمينيّة عبر وظيفة الترطيب الطبيعيّة والسكّر. وتساهم المجهريّات في تحسين لامنفذيّة حاجز البشرة، وتتكيّف نسبة تركيز الهيدروجين الحمضيّ قليلاً على سطح البشرة مع نواحي البشرة المختلفة. بالإضافة إلى ذلك، تضمن المجهريّات حواراً دائماً مع خلايا البشرة الحيّة عن طريق الجزئيّات التي يفرزها، والتي تعمل كعلامات        ضابطة وتساعد على التكيف مع البيئة الميكرويّة.

كيف تعمل

“يُعدّ الترطيب الجيّد ووظيفة حاجز البشرة أساسيّة لجمال البشرة ورفاهيتها. من خلال ضمان التنوّع الحيوي وتوازن الأصناف المختلفة المتواجدة على سطح البشرة عن طريق تكنولوجيا خاصّة (مصنوعة من مشتقات قبل الأحياء وبعد الأحياء)، نستطيع أن نساعد على ضمان الحيويّة والجودة والدور الطبيعي لبشرتنا.”

مركّز تكنولوجي

بفضل تقدّمَين تقنيّين رئيسيّين، يقدّم كلّ مستحلب ترطيباً طويل الأمد

لحماية البشرة وتصحيح العلامات الأولى

لتقدّم البشرة في السنّ:

1- مركّب AQUACOMPLEX ADVANCED

من أجل ترطيب وحماية يدومان طويلاً في وجه خطر فقدان الترطيب في المستقبل. أثبت مركز أبحاث “جيرلان” Guerlain Research أنّه مع تقدّم البشرة في السنّ، تفقد البشرة أيضاً خصائصها الميكانيكيّة الحيويّة، ممّا يقوم بدوره بزيادة فقدان الترطيب وظهور التجاعيد. ما هو الابتكار وراء تكنولوجيا مركّب Aquacomplex Advanced؟ اعتماداً على مزيج من المكوّنات للمساعدة على تحفيز آليّات الترطيب الطبيعيّة للبشرة، يزوّد مركّب Aquacomplex Advanced خلايا البشرة بالكميّة المناسبة من المياه في الوقت المناسب، ممّا يدعم البروتين (NFAT5)* القادر على الاستجابة للضغط الهيدروجيني.

الخبرة

من خلال تحسين لامنفذية البشرة، يساعد هذا المركّب على ضمان قدرة البشرة على إعادة ترطيب نفسها.

* المكوّنات خاضعة لتجارب مخبريّة.

2- نظام AQUABIOTIC

للمساعدة على تقوية البشرة ضدّ الاعتداءات الخارجيّة التي تؤدي إلى شوائب في البشرة ولون بشرة باهت. “إنّنا في ’جيرلان‘ Guerlain نعتقد أنّ البشرة ليست مجرّد غلاف، بل تشكّل منظومة حيويّة يجب احترامها ودعمها. لذلك قمنا بتطوير نظام ’أكوابيوتيك‘ AquaBiotic الذي تمّ تصميمه لتحفيز البكتيريا الجيّدة على سطح البشرة. تشكّل البكتيريا حارسات أمنيّة لطبقة البشرة الخارجيّة، وهي تلعب دوراً دفاعيّاً ضدّ الاعتداءات الخارجية، مع ضمان التواصل الذي تلجأ إليه الخلايا بين بعضها البعض لتحسين مستويات الترطيب، ولتلبية حاجاتها. وعند إشباعها بالمياه، تكون أفضل في تركيب إنتاج حمض الهيالورونيك والكولاجين والإيلستين.”

الدكتور فريديريك بونتي،

مدير قسم العلوم لدى “جيرلان” Guerlain.

الخبرة

تتوجه هذه التكنولوجيا الجديدة إلى منظومة البشرة الحيويّة للحفاظ على بشرة مشرقة وتعزيز جودتها.

خطوة مثالية لإحلال التوازن

في قلب هذه المستحلبات المرهفة السائلة الجديدة، تتواجد تركيباتٌ مؤلّفة من ما لا يقلّ عن 94٪ من المكوّنات الطبيعيّة*.

أعلنت “جيرلان” Guerlain في عام 2019 عن إطلاق منصّة Bee Respect، منصّتنا الرقمية لقابليّة التعقب. تمّ تصميم هذه المنصّة كأداة سهلى الاستعمال تقدّم الكثير من المعلومات خلف كلّ مستحضر، وهي متوفرة مسبقاً في فرنسا وقريباً على نطاق أوسع.

تتألّف التركيبة السائلة للمستحلب الخفيف، والتركيبة اللزجة للمستحلب الشامل، والتركيبة الانسيابية للمستحلب الغنيّ على التوالي من 97٪، و94٪، و95٪ من المكوّنات الطبيعيّة*. وتمّ تصميمها لتلائم كافة أنواع البشرة، حتّى البشرة الحساسة منها. كما أعيد أيضاً تصميم القارورة لتحترم البيئة.

* يتمّ الاحتساب انطلاقاً من المعيار العالمي ISO 16128 في الجزأين 1 و2، بما في ذلك المياه، وتساهم نسبة 6٪ المتبقية لتعزيز سلامة التركيبة مع مرور الوقت وتركيبتها المرهفة.

احترام نسبة تركيز الهيدروجين للبشرة

وملاءمة البشرة الحسّاسة

          فرصة مواءمة مستويات الترطيب وفق احتياجات البشرة، بفضل ثلاثة مستحلبات.         

خفيف، شامل وغنيّ، يشكّل كلّ مستحلب التوازن المثالي بين المياه والدهنيّات التي توفّر راحة طويلة الأمد للبشرة وفرصة مواءمة مستويات الترطيب وفق ناحية الوجه والسنّ ونوع البشرة وتغيّر الفصول.

مستحلب SUPER AQUA-EMULSION RICH

لمَن؟

تلائم هذه التركيبة الناعمة والانسيابية بشكلٍ خاصّ البشرة التي تحتاج إلى تغذية وراحة من خلال الترطيب.

أين ومتى؟

للاستعمال في حالات تحتاج فيها البشرة إلى تركيبة مرهفة بشكلٍ وافر تقوم بالتغليف والتصحيح، مثل ما يحصل في فصل الشتاء عندما تعاني البشرة من التوتّر والجفاف، أو في مناخات جافة وقاسية جداً.

المكوّنات الرئيسيّة

زيت الكاميليا الياباني، لخصائصه المغذّية.

النتائج

ذ التطبيق الأوّل:

– ترطيب استثنائي، +67٪ بعد 24 ساعة

– تصبح البشرة أكثر نعومة

-23٪

 

بعد 7 أيام، تتحسّن جودة البشرة**:

– تبدو أكثر تغذية: +24٪

– إشراق: +19٪

بعد 4 أسابيع فقط، كشفت نسبة 81٪ من الرجال والنساء** أنّ بشرتهم أكثر جمالاً، ممّا تؤكّده النتائج السريريّة***:

– إشراق: +30٪

–       تجانس: +25٪

– ملمس بشرة نقيّ: +22٪  

 

* اختبار آلي في فرنسا لدى 11 متطوّعة للترطيب و16 للتنعيم.

** تقييم ذاتي من خلال وضع العلامات. 32 مشارك ومشاركة، مع تطبيق مرّتَين في اليوم على فترة 4 أسابيع.

*** تقييم من قِبل أخصائي في طبّ البشرة على 32 مشارك، مع تطبيق مرّتَين في اليوم على فترة 4 أسابيع.

مستحلب SUPER AQUA-EMULSION UNIVERSAL

لمَن؟

تمّ تصميم هذه التركيبة اللزجة بشكلٍ خاصّ لتلبية الاحتياجات الأساسيّة للبشرة العادية مع ناحية حسّاسة تحتاج إلى التلطيف والراحة مع الترطيب.

أين ومتى؟

أيّة حالة يجب فيها إراحة البشرة وتنظيفها لتستعيد جمالها الطبيعي، مثل فترة السفر عندما تخضع البشرة لتغييرات كبيرة وقد تعاني من انعدام الراحة.

المكوّن الرئيسي

زيت الصنوبر الأبيض لمنافعه الملطّفة.

النتائج

منذ التطبيق الأوّل:

 

– ترطيب كثيف، +58٪ بعد 24 ساعة

– بتثبيت من التحاليل الآليّة، تبدو البشرة ناعمة ويتعزّز حاجز البشرة الوقائي

– تصبح البشرة أكثر إشراقاً:

+29٪

بعد 7 أيام، تتحسّن جودة البشرة**:

 

– تبدو البشرة أكثر إشراقاً، أكثر مرونة، وتتحسّن بنيتها

 

بعد 4 أسابيع فقط، كشفت نسبة 84٪ من الرجال والنساء أنّ بشرتهم أكثر جمالاً**:

 

– إشراق: +36٪

– بشرة مشدودة: +26٪

– استعادة توازن البشرة لدى 75٪ وتعزيزها لدى 64٪

 

* اختبار آلي في فرنسا على 10 متطوّعات للترطيب ووظيفة حاجز البشرة ولدى 19 متطوّعة لمفعول التنعيم.

** تقييم ذاتي من خلال وضع العلامات من قِبل 32 مشارك ومشاركة، مع تطبيق مرّتَين في اليوم على فترة 4 أسابيع.

*** اختبار رضى من قبل 61 امرأة فرنسية، وتظهر النتائج بعد شهر واحد من الاستعمال.

مستحلب SUPER AQUA-EMULSION LIGHT

لمن؟

تمّ تصميم هذه التركيبة السائلة بشكلٍ خاصّ للبشرة التي تحتاج إلى ترطيب منعش ومعيد للتوازن من دون لمسة نهائيّة دهنيّة.

أين ومتى؟

في الحالات حيث تكون البشرة غير متوازنة، أو تعاني من بشوائب طفيفة، أو من فائض في الإفرازات الدهنيّة. مثلاً في فصل الصيف أو في مناطق حيث تحتاج البشرة إلى مساعدة على التنفّس والتنقية وإزالة اللمعيّة.

المكوّن الرئيسيّ

زيت التوت البري لمنافعه المنقّية.

النتائج

منذ التطبيق الأوّل:

 

– ترطيب كثيف، +56٪ بعد 24 ساعة*

– تصبح البشرة أكثر نعومة

بعد 7 أيام، تتحسّن جودة البشرة:

–       لمعان: -23٪**

–       إشراق: +18٪***

 

بعد 4 أسابيع فقط، كشفت نسبة 91٪ من الرجال والنساء أنّ بشرتهم أكثر جمالاً***:

 

–       إشراق: +30٪

–       حيوية: +28٪

–       تجانس +29٪

–       بشرة أكثر صفاءً:

–  لمعان أقلّ بنسبة** -57٪

 

 

* اختبار آلي في فرنسا على 10 متطوّعة للترطيب و16 متطوّعة لمفعول التنعيم.

** تقييم من قِبل أخصائي في طبّ البشرة على 32 مشاركة مع 3 تطبيقات في اليوم على فترة 4 أسابيع.

*** تقييم ذاتي من خلال وضع العلامات من قِبل 32 مشارك ومشاركة، مع تطبيق مرّتَين في اليوم على فترة 4 أسابيع

يتناغم الطابع التقني مع البساطة

تمّ تصميم مستحلب Super Aqua-Emulsion لتسهيل الاستعمال اليومي.

يفضل مضخة، تقدّم القارورة الإرغونوميّة والعمليّة الجرعة المثالية لتطبيق واحد، في الصباح والمساء. مستحلب Super Aqua-Emulsion ملائم للنساء والرجال.

قومي بتحفيز روتينكِ مع ماسك SUPER AQUA SHEET MASK

مستحبّ لدى النساء منذ إطلاقه في عام 2012، يتميّز اليوم  ماسك Super Aqua mask من “جيرلان” Guerlain لعام 2020 ب تأثير شادّ الوجه.

يتميّز بنفس النسيج الحريري والإحساس المنعش…

…وهو يقدّم الآن إضافة تقنية مركّب Aquacomplex Advanced لتوفير تعزيز الأداء والفعالية نفسها.

الوعد الذي يقدّمه المستحضر

خلال 15 دقيقة فقط، يقوم ماسك Super Aqua Mask بغمر البشرة بترطيب كثيف لملء البشرة بشكلٍ فوري وتحفيف ظهور علامات التعب.

المواصفات

يُستخدم مرّتَين في الأسبوع بدل السيروم الاعتيادي.

نتائج استثنائيّة

بفضل تركيبته المشبّعة بالمياه، يقوم السائل فوراً بتحسين مستويات الترطيب

نتائج تمّ قياسها من خلال تحاليل مخبريّة* بعد 15 دقيقة من التطبيق

+83٪ ترطيب

-24٪ تجاعيد

تمتلئ البشرة (+36٪)، ويزداد إشراقها (+40٪) وتنخفض علامات التعب بنسبة 22٪**.

* اختبار آلي على 11 متطوّعة للترطيب و15 متطوّعة للتجاعيد.

** تقييم ذاتي بعد 15 دقيقة من التطبيق من قِبل 33 مشارك ومشاركة، باستخدام المستحضر مرّتَين في الأسبوع

هدفنا

نحن، نساء ورجال “جيرلان” GUERLAIN

نقوم بابتكار عطور ومستحضرات تجميل استثنائيّة منذ عام 1828،

ونسعى إلى الحفاظ وتطوير

وتمرير هذا الإرث الفريد إلى الأجيال مستقبليّة.

نلتزم ونعمل باسم الجمال

لصالح عملائنا،

وباسم الجمال

لصالح ابتكاراتنا،

وباسم الجمال

لصالح الكوكب.

نقوم بإشراك وتوحيد العملاء والشركاء والشركات

التي تتمتّع بالرؤية نفسها من أجل تخيّل وتحديد

عالم أكثر جمالاُ ومسؤوليّة معاً

مستحلب SUPER AQUA-EMULSION

متوفر بدءاً من أبريل 2020

السعر في محلات “جيرلان” GUERLAIN:

مستحلب SUPER AQUA-EMULSION RICH

50 مل – 120,5 يورو

 

مستحلب SUPER AQUA-EMULSION UNIVERSAL

50 مل – 120,50 يورو

مستحلب SUPER AQUA-EMULSION LIGHT

50 مل – 120,5 يورو

 

ماسك SUPER AQUA-MASK

6 أقنعة – 112,50 يورو

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

غارنييه

غارنييه تدعم الجهود التي تساهم على مقاومة فيروس الكورونا

تبرعت غارنييه بمليون يورو لدعم الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (IFRC) من خلال الصليب الأحمر الفرنسي، وذلك ضمن جهودها التي تساهم على مقاومة فيروس الكورونا. وسيوفر هذا التمويل مساعدة عاجلة للمصابين الأكثر حاجة لها.