السبت , يونيو 6 2020
الرئيسية » صحة ورشاقة » رشاقة » الوجبة البطيئة نظام صحي آمن للبيئة!
الوجبة البطيئة
الوجبة البطيئة

الوجبة البطيئة نظام صحي آمن للبيئة!

الوجبة البطيئة بمفهومها اللغوي الواضح هي عكس الوجبات السريعة. بدأت هذه الثقافة الغذائية عندما حاولت سلسلة ماكدونالدز الشهيرة فتح امتياز جديد في مدينة روما الإيطالية عام 1986، فتجمعت مجموعة من المتظاهرين أمام موقع المطعم المقترح رافضين هذا التوسع للمأكولات السريعة.

وبذلك بدأت تتنقل ثقافة الوجبة البطيئة من دولة إلى أخرى، جامعة عددا أكبر من الأشخاص المعارضين للوجبات السريعة، مع دعوة عامة للعودة إلى الطبيعة في إنتاج وتجهيز وجبات الأطعمة، وتعزيز إعادة اكتشاف الأصناف الغنية وتسليط الضوء على المأكولات المحلية. بعبارة أخرى، يجب أن يكون الطعام صحيا ولذيذا، ويتم إنتاجه أيضا بطرق آمنة للبيئة والعمال.

ما تدعو إليه ثقافة الوجبة البطيئة

– طعام طازج ولذيذ

تؤكد هذه الحركة المعارضة للأطعمة السريعة أن الطعام يجب أن يكون “متعة مادية هادئة” تسعد الحواس. الوجبة البطيئة تستدعي الطهي باستخدام مكونات طبيعية عالية الجودة بدلا من الأطعمة المصنعة بكثرة. يجب أن تتألق النكهات الطبيعية عبر الرائحة المنبعثة من الطعام، بدلا من تغطيتها بالسكر والملح المضاف.

– وجبات أكثر استرخاء

جزء آخر مهم من الاستمتاع بالطعام هو أخذ الوقت لتذوقه. ثقافة الوجبة البطيئة تدعو إلى “التمتع البطيء والمطول” في إعداد الطعام وتناوله. أي بأخذ الكثير من الوقت لطهي وجبة ثم الجلوس للاستمتاع بها مع العائلة والأصدقاء، من الناحية المثالية.

– صحة الإنسان

لا يتمتع الطعام البطيء بالمذاق اللذيذ فحسب، بل هو جيد أيضا لصحة الانسان. فالنظام الغذائي الصحي يحتوي على مجموعة متنوعة من الأطعمة الكاملة والمعالجة بشكل طفيف، مثل الخضار والفواكه والحبوب ومنتجات الألبان قليلة الدسم واللحوم الخالية من الدهون والبقوليات والمأكولات البحرية والمكسرات والزيوت. مقابل تخفيض نسب السكر المضاف والملح والدهون المتحولة.

– الصحة البيئية

تتطلب الأطعمة المعالجة الكثير من الماء والطاقة والموارد الأخرى لإنتاجها، بالإضافة إلى التلوث جراء نفايات التعبئة والتغليف. تعزز ثقافة الوجبة البطيئة الصحة البيئية من خلال حث الناس على اختيار الأطعمة الموسمية والمزروعة محليا، مما يعني أنها تميل إلى أن تكون طازجة وذات مذاق أفضل. كما تعزز هذه الحركة الزراعة المستدامة وتعارض استخدام الكائنات المعدلة وراثيا.

– الرفق بالحيوان

تزدحم مزارع المصانع العملاقة بالحيوانات، حيث تتراكم النفايات في مناطق عيشها. فيما توفر المصانع القليل من الرعاية البيطرية أو لا توفرها إطلاقا، وأحيانا تقطع ذيول أو أصابع أو مناقير وترمى عشوائيا. تعارض ثقافة الوجبة البطيئة الزراعة في المصانع وتدعم المزارع الصغيرة التي تعامل الحيوانات بطريقة إنسانية.

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

رجيم الألياف

رجيم الألياف لإنقاص الوزن بشكل منتظم، تعرفي عليه

الأطعمة الغنية بالألياف تساعدكم على تناول الوجبات الصحية بشكل عام مما يؤدي إلى فقدان الوزن والوقاية من الأمراض. موقع جمالك يشارك بعض المعلومات القيمة عن رجيم الألياف الذي سيسمح لكم بإنقاص الوزن بشكل منتظم.