الإثنين , يناير 27 2020
الرئيسية » صحة ورشاقة » الألم منتصف الدورة الشهرية، هل هو طبيعي؟
الألم منتصف الدورة الشهرية
الألم منتصف الدورة الشهرية

الألم منتصف الدورة الشهرية، هل هو طبيعي؟

بعض النساء يشعرن بألم في البطن أو الحوض أثناء الإباضة ، عندما يتم إطلاق البويضة من المبيض، هذا يحدث عادة في منتصف الوقت بين دورات الحيض، المصطلح الطبي لهذا هو mittelschmerz، والذي يأتي من الكلمات الألمانية لـ”الأوسط” و “الألم”،  بعض النساء لا يشعرن بأي شيء عندما يتم إطلاق البويضة من المبيض قد تشعر النساء الأخريات بعدم الراحة أو الألم المتقطع أو المستمر أثناء الإباضة.

ووفقًا لموقع  drugs الطبى، تحدث الإباضة عادة قبل أسبوعين من اليوم الأول من كل فترة الحيض، أو يستغرق بضعة أيام خلال هذا الوقت، قد تشعر المرأة بألم في الحوض يمكن أن يتراوح ما بين الشعور بعدم الراحة أو الوخز المعتدل إلى الألم الشديد الذي يحاكي التهاب الزائدة الدودية.،عادة ما تستغرق فترة زمنية قصيرة، من بضع دقائق إلى ساعات، غالبًا ما تشعر به في أسفل البطن أو الحوض ، سواء في الوسط أو من جانب واحد، إذا كان الألم شديدًا ، فقد يكون مصحوبًا ببعض الغثيان الخفيف.

عادة ما يكون من السهل التعرف على الألم أثناء الإباضة لأن توقيته مميز للغاية، سيكون الطبيب  قادرًا على تحديد ان المراة تعاني من ألم الإباضة استنادًا إلى الدورة الشهرية وموقع الألم ووصفه ونتائج فحص البطن والحوض، ولكن  من المهم أن تخبرى طبيبك عن أي أعراض أخرى لديك ، مثل الحمى أو القيء أو تغيرات التبول أو تغيرات في حركة الأمعاء أو الشهية.

قد تكون اختبارات الدم الإضافية، والأشعة السينية ، والموجات فوق الصوتية في الحوض أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) ضرورية إذا كان الـألم شديدًا.

يستمر ألم التبويض عادة من لحظات قليلة إلى عدة ساعات، قد تكون فترات الألم الطويلة ناتجة عن تهيج مستمر من كمية صغيرة من النزيف، والذي يحدث أحيانًا عند إطلاق البويضة.

وقد تلجا المراة لإستخدام حبوب منع الحمل حيث أنها تمنع الإباضة ويمكن استخدامها لمنع ألم منتصف الدورة الشهرية.

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

الدايت قليل الكارب

الدايت قليل الكارب لرشاقة مضمونة في وقت قياسي!

وجود نسبة كبيرة  من الكربوهيدرات في الجسم قد يؤدي إلى زيادة الوزن  لأنها تساهم في تراكم الدهون، ما يدفع البعض الى اللجوء الى الدايت قليل الكارب للتخلّص من البدانة الزائدة.