الإثنين , يناير 27 2020
الرئيسية » حياة زوجية » قلق الأداء الجنسي .. طرق التعامل معه وعلاجه
قلق الأداء الجنسي
قلق الأداء الجنسي

قلق الأداء الجنسي .. طرق التعامل معه وعلاجه

من المفترض أن تكون ممارسة العلاقة الحميمة ممتعة، لكن من الصعب الوصول إلى النشوة إذا كنتم تشعرون بالقلق دائماً بشأن أدائكم. إذا كنتم ترغبون في استعادة الإثارة والحماسة في العلاقة الحميمة، لا بدّ ان تحاولوا علاج قلق الأداء الجنسي .

أسباب قلق الأداء الجنسي

– إن قلة الثقة بالنفس هي من بين أهم الأسباب التي يمكن ان تؤدي إلى قلق الأداء الجنسي. فمثلاً يمكن أن يعاني الرجل من مشاكل مع صورة الجسم، حجم العضو التناسلي…

– كما وقد يؤثر التعامل مع الضغوطات في العمل أو في العائلة أو المشاكل المالية أيضاً على الحالة العقلية للرجل ويسهم في قلق الأداء.

علاج قلق الاداء الجنسي

ممارسة الرياضة

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام عدة مرات في الأسبوع يساعد في علاج قلق الأداء الجنسي. أشارت دراسة من جامعة University of Ottawa إلى أن عدم ممارسة الرياضة البدنية لها علاقة بأعراض الضعف الجنسي وقلق الأداء الجنسي. إن ممارسة الرياضة بانتظام لمدة 20 إلى 30 دقيقة عدة مرات في الأسبوع قد تقلل أيضاً من مستويات التوتر.

قد تساعد تمارين الحوض، مثل تمارين كيجل، على تقوية العضلات المسؤولة عن ضخ الدم إلى العضو التناسلي أثناء الانتصاب. يمكن للرجل القيام بتمرين كيجل عن طريق الشدّ العضلات المستخدمة لوقف مجرى البول.

التحدث إلى المعالج

 حددوا موعداً مع مستشار أو معالج لديه خبرة في علاج المشكلات الجنسية. يمكن أن يساعدكم العلاج الإدراكي السلوكي في فهم المشكلات التي تسبب قلقكم في الأداء الجنسي أو التخلص منها. إذا كنتم قلقون بشأن سرعة القذف، يمكنكم تجربة بعض التقنيات التي تساعدكم في السيطرة على أدائكم الجنسي.

التلهي

إن صرف الانتباه، أو التلهي عن التفكير في العلاقة الحميمة يمكن أن يساعد كثيراً على علاج القلق الجنسي. فمثلاً يمكن الاستماع إلى الموسيقى الرومانسية أو مشاهدة فيلماً مثيراً أثناء ممارسة الحب. يمكن أن يؤدي تشتيت التفكير من الأداء الجنسي إلى إزالة المخاوف التي تمنعكم من الشعور بالإثارة وتسبب القلق الجنسي.

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

الواقي الأنثوي

الواقي الأنثوي .. أقل شهرة من الذكري، لكن الفعالية ذاتها!

من بين وسائل منع الحمل التي تستخدمها المرأة للحدّ من النسل، يمكن أن نذكر الواقي الأنثوي . ولكن، قد تكون هذه الوسيلة هي أقلّ شهرةً أو استخداماً من الواقي الذكري، في حين أنها أيضاً فعّالة جداً.