الخميس , ديسمبر 5 2019
الرئيسية » الصحة و اللياقة » هل يختلف حجم المهبل بين امرأة وأخرى؟ إليك الإجابة
اختلاف حجم المهبل
اختلاف حجم المهبل

هل يختلف حجم المهبل بين امرأة وأخرى؟ إليك الإجابة

كثيراً ما تراودكِ العديد من التساؤلات عن المهبل وأهميته في حياتك … وهنا نشير الى أن هذا العضو التناسلي الأنثوي عندكِ يتكوّن بالأساس من قناة من العضلات المرنة المحاطة ببطانة حساسة مميزة مسؤولة عن الافرازات والأحاسيس عند المرأة، مع الإشارة الى أن أهمية المهبل تكمن بأنه يساعد على وصل الرحم مع العالم الخارجي كما أنه حجم المهبل يتلف بعكس الشائع.

ممّا يتألف المهبل؟

المهبل هو العضو التناسلي عند الأنثى، وهو يتكوّن من التالي:

– الشفرتين الخارجيتين والشفرتين الداخليتين

– البظر ونسيج رقيق جداً من الجلد يعرف بفتحة المهبل ويعرف بإسم غشاء البكارة – قناة المهبل التي تربط عنق الرحم بتجويف المهبل

هل يختلف حجم المهبل من امراة وأخرى؟

أولاً: هذا الجهاز الأنثوي يحمل الكثير من الاختلافات في الشكل الخارجي واللون والحجم من سيدة الى أخرى، إلا أننا نشير الى أن هذا الاختلاف مهما كانت نسبته لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على عملية الاتصال الجنسي وسير العلاقة الحميمة.

ثانياً: يختلف حجم المهبل وشكله من امرأة إلى أخرى، وهذا باختلاف الجينات الوراثية، كما أن العرق ينتج عنه شكل جسدي مختلف للمهبل. ولا بدّ من معرفة أن حجم المهبل أو عمقه يمكن أن يتراوح من 7 إلى 8 سنتيمتر، إلا أنه يزداد خلال إقامة العلاقة الحميمة، حيث أنه ومع وصول المرأة الى قمّة النشوة الجنسية، يتمدد المهبل ليصل عمقه الى ما بين 11 إلى 12 سنتيمتر.

ثالثاً: من الامور الطبيعية أن يختلف طول وحجم البظر وشكله من سيدة الى أخرى، مع العلم أنه كلما زاد عرض البظر كلما إرتفع إحتمال وصول المرأة الى المتعة المثالية والاحساس بهزة الجماع.

رابعاً: عندما نتحدث عن طول المهبل، فإننا بالتأكيد نشير الى القناة الداخلية التي تربط ما بين العالم الخارجي والرحم، مع الإشارة الى أن طول المهبل قد يتراوح ما بين 6.5 الى 12.5 سنتيمتر، أما بالنسبة للعرض فإن معدل قطر المهبل يكون ما بين 2.1 الى 3.5 سنتيمتر.

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

رجيم الزعتر والزنجبيل

رجيم الزعتر والزنجبيل لرشاقة ملحوظة في وقت قصير!

يُعتبر الزعتر من الأعشاب المعروفة بتعدّد استخداماتها، إذ يتمّ اللجوء إلى الزعتر للإستهلاك الطبّي وفي وصفات الطّهي. ويحتوي شاي الزعتر على نسبةٍ جيّدةٍ من الزيوت المتطايرة والمعادن والفينولات المُفيدة. أمّا الزنجبيل فهو من أهمّ التوابل الغذائيّة وترتبط فوائده باحتوائه على مُضادات الأكسدة وخصائص مُضادةٍ للإلتهابات، بالإضافة إلى غناه بالمُركّبات العلاجيّة لذا نعرفك على رجيم الزعتر والزنجبيل .