الخميس , ديسمبر 5 2019
الرئيسية » الصحة و اللياقة » احمي نفسك من العدوى الفطرية للمهبل، قد تصيبك بأي وقت!
العدوى الفطرية
العدوى الفطرية

احمي نفسك من العدوى الفطرية للمهبل، قد تصيبك بأي وقت!

العدوى الفطرية هي من أنواع العدوى الشائعة التي تصيب المنطقة الحساسة عند المرأة، والتي تؤدي الى الشعور بالإنزعاج وعدم الراحة، بفعل ظهور بعض التقرحات والإفرازات الغريبة في الفرج. وهنا نشير الى هذا النوع من الالتهاب المهبلي يحصل مبدئياً نتيجة حدوث خلل في توازن الكائنات المجهرية الموجودة في المهبل، ما يسبب نمو مفرط للخميرة والتي ينتج عنها المعاناة من إلتهاب قوّي.

ما هي أبرز أعراض الإصابة بالعدوى الفطرية للمهبل؟

أعراض هذه الحالة قد تكون إمّا خفيفة أو حادّة وفق الحالة، وهي عادة تشمل ما يلي:

– الشعور بحكّة وتهيّج في المهبل وأنسجة المنطقة التناسلية

– الإحساس بحرقان لا سيما أثناء الجماع أو عند التبول

– المعاناة من إحمرار الفرج وتورمه

– الإصابة بألم حاد والتهاب في المهبل

– ظهور طفح مهبلي غير إعتيادي

– ملاحظة بعض الإفرازات المهبلية التي تكون سميكة وبيضاء اللون

ما هي طرق علاج العدوى الفطرية للمهبل؟

علاج هذه الحالة يكون عادة من خلال اللجوء الى بعض المضادات للفطريات، التي تؤخذ إمّا عن طريق الفم أو على شكل كريم ومراهم أو تحاميل في المهبل. أما في حالات العدوى الشديدة والالتهابات التي لا تتحسن أو تظهر مرة أخرى، فمن الضروري الحصول على بعض المضادات الحيّويّة وفق إستشارة الطبيب المختّص.

كيف يمكن الوقاية من العدوى الفطرية في المهبل؟

خطوات كثيرة تساهم في الحدّ من الإصابة بهذه الحالة المزعجة، ومنها:

– الحرص على ارتداء ملابس داخلية قطنية وتبديلها باستمرار والإمتناع عن نوعية النايلون.

– الإهتمام بتغيير الملابس المبللة بشكل عاجل لتفادي نمو الفطريات في منطقة رطبة.

– تفادي أحواض الاستحمام الساخنة جداً والإغتسال الدائم بمياه دافئة.

– التأكد الدائم من جفاف منطقة المهبل مع ضرورة تجنّب استخدام الصابون أو المنتجات المعطرّة لهذه المنطقة.

– ضرورة القيام بعملية المسح بعد الدخول الى الحمام من الأمام إلى الخلف.

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

رجيم الزعتر والزنجبيل

رجيم الزعتر والزنجبيل لرشاقة ملحوظة في وقت قصير!

يُعتبر الزعتر من الأعشاب المعروفة بتعدّد استخداماتها، إذ يتمّ اللجوء إلى الزعتر للإستهلاك الطبّي وفي وصفات الطّهي. ويحتوي شاي الزعتر على نسبةٍ جيّدةٍ من الزيوت المتطايرة والمعادن والفينولات المُفيدة. أمّا الزنجبيل فهو من أهمّ التوابل الغذائيّة وترتبط فوائده باحتوائه على مُضادات الأكسدة وخصائص مُضادةٍ للإلتهابات، بالإضافة إلى غناه بالمُركّبات العلاجيّة لذا نعرفك على رجيم الزعتر والزنجبيل .