الخميس , ديسمبر 5 2019
الرئيسية » الصحة و اللياقة » هل يساعد الإستغناء عن العشاء على فقدان الوزن؟ إليك الإجابة
الاستغناء عن العشاء
الاستغناء-عن-العشاء

هل يساعد الإستغناء عن العشاء على فقدان الوزن؟ إليك الإجابة

يعتبر العشاء من الوجبات الرئيسية الثلاث خلال اليوم، والتي غالباً من يتّم الحصول عليه خلال ساعة متأخرة. وعلى الرغم من أهميّة الحصول على كافّة الوجبات للحفاظ التوازن الغذائي السليم للإنسان، إلا أننا في موضوعنا التالي من جمالك، سنتحدث عن إيجابيات وأضرار الإمتناع عن العشاء وعلاقة ذلك بخسارة الوزن الزائد.

هل يساعد عدم تناول وجبة العشاء على خسارة الوزن؟

إن عدم تناول وجبة العشاء لايام محددة سيساعدك على فقدان بعض الكيلوغرامات الإضافية، حيث أن الجسم سيقوم بإستهلاك كل الطاقة التي يتّم توفيرها من وجبات الفطور والغداء فقط، وعند الحاجة الى مزيد من الطاقة من دون وجبة ثالثة، سيبدأ الجسم في السحب من احتياطي المخزون من الدهون المرتكزة فيه، ما يؤدي بالتالي الى إنخفاض تدريجي وملحوظ في الوزن.

هل من أضرار محتملة لعدم تناول العشاء؟

إن النوم على معدة فارغة قد يكون من الأمور غير المحببة، حيث أن ذلك سيقود الى الإحساس بالجوع الشديد في الصباح، ما يزيد من الرغبة في تناول كميات إضافية وأكبر من الطعام من دون القدرة على التوّقف، لذلك نشير الى أن فكرة تخطّي الوجبة الاخيرة من اليوم لن يكون الحلّ المثاليّ الذي يساعد على إنقاص الوزن بشكل مستمر وثابت.

العشاء الخفيف حلّ مثالي لفقدان الوزن

للتمتع بالرشاقة المطلوبة وتفادي الحرمان، ينصح بتناول عشاء خفيف وصحّي من خلال إستبدال الوجبات الدسمة التي تحتوي على كميات عالية من الدهون المشبعة والسعرات الحرارية العالية بمأكولات خفيفة تساهم في زيادة معدل حرق الدهون ولا ترفع نسبة السكر في الدم. ولتحقيق هذه الغاية من الممكن اللجوء الى تناول صدور الدجاج المشوية، أو السمك المشوي، مع طبق من السلطة الخضراء الشهيّة، كما أنه من المفيد الحصول على طبق من شوربة الخضار الغنية بالفيتامينات والمعادن، ما يضمن الحصول على وجبة خفيفة تساهم في تعزيز عملية الهضم والحصول على نوم هادئ.

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

رجيم الزعتر والزنجبيل

رجيم الزعتر والزنجبيل لرشاقة ملحوظة في وقت قصير!

يُعتبر الزعتر من الأعشاب المعروفة بتعدّد استخداماتها، إذ يتمّ اللجوء إلى الزعتر للإستهلاك الطبّي وفي وصفات الطّهي. ويحتوي شاي الزعتر على نسبةٍ جيّدةٍ من الزيوت المتطايرة والمعادن والفينولات المُفيدة. أمّا الزنجبيل فهو من أهمّ التوابل الغذائيّة وترتبط فوائده باحتوائه على مُضادات الأكسدة وخصائص مُضادةٍ للإلتهابات، بالإضافة إلى غناه بالمُركّبات العلاجيّة لذا نعرفك على رجيم الزعتر والزنجبيل .