الخميس , سبتمبر 19 2019
الرئيسية » أسرار الجمال » هذه الأمراض تأتى نتيجة عدم تغيير الملابس الداخلية يومياً! تعرفي عليها
نظافة-الملابس-الداخلية
نظافة الملابس الداخلية

هذه الأمراض تأتى نتيجة عدم تغيير الملابس الداخلية يومياً! تعرفي عليها

تعتبر الملابس الداخلية أهم الملابس التي ترتديها المرأة، لالتصاقها المباشر بالجسم خاصة المناطق الحساسة، والاهتمام بالنظافة الشخصية أمر هام لابد من العناية اليومية وتغير الملابس الداخلية يوميا، تجنبا للإصابة بالأمراض الجلدية والتناسلية.

ومن الأمور التي تحدث في حالة عدم الاهتمام بنظافة المـلابس الداخلية أو تغييرها بشكل يومي، الشعور بالحكة، نتيجة تكاثر البكتريا والفطريات في هذه المنطقة.

تأتى الرائحة الكريهة نتيجة عدم تغير المـلابس الداخلية بشكل يومي، بسبب تكاثر البكتيريا مع الإفرازات اليومية لذلك ننصح بتنظيف المنطقة الحساسة بشكل يومي وتغيير الملابس الداخلية.

ولتجنب حدوث الأمراض والمشاكل الخاصة بالجهاز التناسلي، لا بد من غسل منطقة “البكينى” مرة أو مرتين يوميا مع مراعاة خلو الصابون من أي مواد كحولية، وعدم استخدام المعطرات في المنطقة الحساسة، واختيار ملابس داخلية من القطن.

إليك أيضًا:

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

البشرة في المراهقة

للعناية بالبشرة خلال مرحلة المراهقة … هذه هي أفضل النصائح لبشرة نضرة!

تحتاج البشرة أثناء فترة المراهقة تحديداً لعناية خاصة ويومية بغية الحفاظ على نضارتها وصحتها وحمايتها في الوقت عينه من المشاكل التي قد تتعرض لها خصوصاً حب الشباب.