الجمعة , يوليو 19 2019
الرئيسية » أخبار » PENHALIGON’S تطلق مجموعتها العطرية PORTRAITS
PENHALIGON'S تطلق مجموعتها العطرية PORTRAITS
PENHALIGON'S تطلق مجموعتها العطرية PORTRAITS

PENHALIGON’S تطلق مجموعتها العطرية PORTRAITS

هذه قصّة

حلّاق* من كورنوال

سافر إلى لندن وافتتح متجر حلاقة بالقرب من أهمّ الخيّاطين في لندن. حصل على تفويض ملكيّ وقام بتشذيب لحية الشاه الإيراني. وحصل ذلك في فترة شكّلت فيها العناية الشخصية موضوع اهتمام أساسيّ واحتاج فيها الرجل النبيل إلى اهتمام كبير.

سادت في هذه الفترة الملكة فكتوريا، وكان قد بدأ المعقّم بالظهور – واعتُبر الكاحلَين مصدر جاذبيّة. حصل ذلك خلال العقد الذي تلا اغتيال أبراهام لنكولن وافتتاح قناة السويس وتأسيس فرقة إطفاء لندن، بالإضافة إلى نشر كلّ من رواية Great Expectations (“آمال عظيمة”) لديكنز و Alice in Wonderland(“أليس في بلاد العجائب”) وWar and Peace (“الحرب والسلم”) وDas Kapital (“رأس المال”).

إنّه عام 1870.

ويقوم كلّ من الإرث والإمبراطوريّة والبورتريهات بتسيير الحياة اليوميّة.

(في غالبيّة الوقت).

كلّ ما سبق ذكره أعلاه صحيح.

* كان اسمه ويليام بينهاليغون.

وفي الوقت نفسه تقريباً،

على الرغم من عدم التأكد من توقيت حدوث ذلك، إذ يُفضّل النسيان في بعض الأحيان؛ في مكانٍ ما على تلال الريف الإنجليزي وتحديداً أسفل مجموعة من شجر السنديان الملوكي، تشرق الشمس برويّة على قصر في الريف تعود أساساته إلى فترة قصيرة بعد وصول ويليام الفاتح. (أو في مكان قريب.)

غير مبالين بالشؤون السياسية والحرب – هنالك نيران يجب إشعالها ولقد أصبح الصباح بارداً – ها هم إثنان أو ثلاثة من الخدم منهمكان بتحضير الحمّامات وفتح الستائر وإشعال النيران وضرب السجاد تحضيراً لأوّل لقاء عائلي خلال النهار. وجبة لا تكون الأناقة المصمّمة حسب الطلب والاهتمام بالتفاصيل وتحضير الطعام أقلّ تعقيداً فيها من الوجبات التالية، لكنّ الوقت المتاح منذ الشروق يكون دائماً غير كافي والضغط مرتفعاً.

لعلّ يفسّر ذلك الحماسة المبهجة التي يحيّي بها اللورد جورج وعائلته بعضهم البعض والسعادة التي ينضحون بها عند تحيّتهم الأولى. لكن هل يحتوي هذا المشهد على أكثر ممّا تراه العين؟ “إنّ الأخلاق تحدّد الإنسان”، لكن هل هي أيضاً مفيدة كأداة للخداع؟

ما الذي يكمن بالفعل خلف الأخلاق الحميدة للأرستقراطيّين في بريطانيا؟ ربّما حان الوقت لاكتشاف ذلك.

لا تتواجد كافة الشخصيّات المذكورة أدناه حول مائدة الطعام. يستيقظ بعضهم في وقتٍ متأخّر بسبب علاقاتهم الليليّة السريّة، في حين نجد آخرين يُعتبر حضورهم في مثل هذا الجو العائلي الرسمي غير ملاءم بتاتاً. وتُعدّ المظاهر مهمّة. (سعال)

لكن اسمحوا لنا بتساهل واحد: السماح الفنيّ لتعريفكم على أشخاص وهميّين غير موجودين فعلاً. حتّى لو كان وجودهم غير بعيد… ويقوم عطر الفضيحة بإشراق الأجواء.

ليس أيّ من المذكور أعلاه صحيحاً أيضاً.

 

THE INGÉNUE COUSIN FLORA

“عطر فلورا”

تُعدّ القريبة فلورا الشابة البريئة في العائلة بعينَين واسعتَين، فهي تحترم الكبار في السنّ ودقيقة في مواعيد دروس ركوب الخيل وملاك مبتسم في حضرة والدتها. (إنّها ألطف وأصغر ابنة عمّ للشابة روز). إنّها شاهدةً دائمة وقيّمة على شقاوة شقيقها التوأم ماثيو، فهي تثابر في الإبلاغ عنه وتريد أن تساعد بقدر المستطاع. أمّا ميزتها الحقيقيّة الوحيدة، فهي الدقّة التي تخفي فيها أثر ذنوبها…

يمكنكم أن تسألوا أخاها، وتحديداً تؤأمها.

فهي المسيطرة على الوضع!

من نصدّق؟ بالطبع لا تقدر فلورا على الخداع. مَن يظنّ أنّ طفلة جميلة بهذه اللطافة قد تكون مخادعة! حتّى الأحصنة يخافونها والكلاب لا يقتربون منها. وفي النهاية يدفع أخوها العزيز الثمن، فهو يعتمد الطريق الأقلّ مقاومة!

عطر النساء

إنّه فيّاض ومتحمّس ومنعش، ويمنح إحساساً منشّطاً بالقدر نفسه. يتميّز بالحيويّة والقوّة؛ لا يخضع للقوانين. إنّه الحيويّة الوافرة – دفعة من الفيتامين سي. لكن ما هو بالفعل؟ تبدأ قصّة غنيّة بعطور الأخشاب بالانكشاف. وتتفتّح الدرجات المغلّفة والمريحة للمسك ممّا يلائم مزاجي الجيّد كبشرة ثانية ويبهجني مع لمسة قويّة مفاجئة. إنّه عطر لا ترغبون بتفويته.

عطريّ غنيّ بنكهة الحمضيّات

مزيج من الفاكهة الحمضيّة – مسك – أمبروكسان

THE IMPUDENT COUSIN MATTHEW

“عطر ماثيو”

يبدو أنّ المشكلة مع ماثيو هي مشكلة مكان وزمان؛ المكان الخطأ في الوقت الخطأ.

صحيح أنه ليس بعيداً أبداً عندما تسير الأمور بشكلٍ سيّء. إنّه مثقّف ويتقبّل اللوم بشجاعة ومن دون اعتراض، حتّى أنّه يُفاجأ إلاّ قليلاً بالإزعاج الذي تتسبّب به تصرّفات شقيقته التوأم المحببة. فيتأمّل السماء أو النبات البريّ أو بوابة موحلة لساعات لينسى آخر إزعاج حدث مع المربيّة. لا يتذكّر حقّاً وضع ضفادع ميّتة في سريرها، لكن إذا قالت فلورا أنّه الفاعل، لمَ الجدال…؟

تتنهّد المربّية وتقول: لا بدّ أنّه ماثيو، ويؤكّد الطرف الذي يُفترض أن يكون ’مذنباً‘ حجّة فلورا. وهل تعتقدون أنّها تشكره على تضحيته؟ – ماثيو يعلم الدور الذي يلعبه كلّ منهما – يجب أن يكون مشاغباً لتبدو هي لطيفة. تتمّ معاقبته بتناول العشاء وحيداً على السلالم، في حين تحصل فلورا العزيزة على جرعة من شؤون البالغين. ويحضر الملاك المهذب في أمسيات الكبار، في حين يتنازل ماثيو عن حلوى الفراولة الفاخرة.

عطر الرجال

قد يكون الظهور الأول خادعاً، لكن يتمتّع ماء العطر هذا بأصالة غير متوقّعة. يتميّز المندرين فيه بالانفتاح والانتعاش، ويمنحه البتشول قاعدةً غنيّة وعميقة. ويتميّز العطر أيضاً في الدرجة الوسطى بالخفّة والحيويّة، ممّا يشكّل درساً حول أفضل مزايا الإرهاف العصري. سلساً وواثقاً، إنه عطر منعش غنيّ بالعواقب.

غنيّ بنكهة الحمضيّات والأخشاب

مندرين – ليمون – بتشول

 

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

شاهد أيضاً

دار الأزياء الفرنسية كينزو تطلق حملتها الإعلانية الجديدة

دار الأزياء الفرنسية كينزو تطلق حملتها الإعلانية الجديدة

اقدم هاني الناظر، رئيس المركز القومى للبحوث سابقا، واستشارى الأمراض الجلدية عدد من النصائح البسيطة من أجل الحفاظ على الجلد من تأثير ارتفاع الحرارة