الثلاثاء , يونيو 25 2019
الرئيسية » أزياء و إكسسوارات » ثمانية اتّجاهات لموضة البيرسينغ تعرفي إليها وطبقي النصائح الخاصة بكل جزء!
موضة-البيرسينغ
موضة البيرسينغ

ثمانية اتّجاهات لموضة البيرسينغ تعرفي إليها وطبقي النصائح الخاصة بكل جزء!

هناك الكثير من الإشاعات حول الثقب أو البيرسينغ (Piercing)، أعتقد أنّه من الحكمة أن أضيء على هذا الموضوع عن طريق إزالة بعض الأحكام عنه.

وطالما أننا نتحدث عن البيرسينغ ، فلا بدّ لنا أيضاً من ذكر اتّجاهات موضة البيرسينغ لعام 2019، ويرافق كلّ منها وصفاً تفصيلياً، على مستوى الألم الذي نشعر به والصيانة اللازمة الواجب اتباعها.

أوّلاً، من المهم أن نعرف أنّ الترطيب والنظام الغذائي والصحّة بشكل عام تؤثّر على شفاء الثقب. كلما كانت حياتك صحيّة، كلّما قلّت المشاكل التي ستواجهينها.

1- ثقب الحاجز الأنفي

ألمُ ثقب حاجز الأنف: أثناء القيام بالثقب، فإنّ الإحساس يشبه العطس، حتى أنّه يشبه الدغدغة إلى حدّ ما. أنّه أمر مزعج حقاً كإحساس، لكنّه لا يدوم سوى لحظة، كما أنّه ليس مؤلماً. سوف تبكين على الأرجح، ولكن ليس بسبب الألم! في الواقع قد يكون الأمر مزعجاً في وقت لاحق، ولكن عادة ما يعود كل شيء إلى طبيعته بعد بضع دقائق.

صيانة ثقب الحاجز الأنفي: الصيانة مهمّة جداً. يتمّ تنظيف الثقب مرّتين يومياً بالمياه المالحة لمدة شهر على الأقل.

مدّة الشفاء من ثقب الحاجز الأنفي: الحاجز عادةً يكون أسهل ثقب للشفاء. إذا سارت الأمور على ما يرام، سيتمّ الشفاء في شهر واحد.

2- ثقب الشفاه

وجع ثقب الشفاه: الألم محتمَل حقاً! علينا أن نولي أكبر قدر من الاهتمام بعد إجراء الثقب. بما أنّه جرح فموي علينا تقليل الأطعمة المالحة والتوابل والحمضيات لتعزيز الشفاء.

صيانة ثقب الشفاه: بعد كل وجبة علينا أن نغسل فمنا بالماء المالح.

مدّة الشفاء من ثقب الشفاه: من شهر الى شهرين يكتمل الشفاء.

3- ثقب جدار الأنف

تقول الإشاعة أنّ نثقب فوراً وندخِل الحلقة. الشفاء يكون أسهل وأقل تعقيداً. وهذا خطأ. نحن لا ننصح به في الواقع خوفاً من تشكّل كرات من اللحم. ثاقبٌ ماهرٌ سوف يجعلك تنتظرين من ثلاثة إلى أربعة أشهر مع مسمار داخل جدار الأنف قبل أن يضع الحلقة.

ألمُ الثقب في الأنف: ألم محتمل جداً! ولكنّه أكثر ألماً من ثقب الحاجز الأنفي .

صيانة ثقب جدار الأنف: يمكنك تنظيف الثقب بالمياه المالحة مرّتين في اليوم من 4 إلى 6 أشهر.

مدّة الشفاء: طويلة جداً. من 4 إلى 6 أشهر بوجه عام.

4- الجزء العلوي من شحمة الأذن

الإشاعات تقول إنّ الثقب بالخرّامة Punch هو أبسط بكثير في الجزء العلوي لشحمة الأذن. خطأ: بادئ ذي بدء، الخرّامة لا تعقّم وهو أمر غير مستحسن بالنسبة الى الثقب. بالإضافة إلى ذلك، إنّها أقل دقّة من الإبرة الثاقبة. لذلك إذا كنت ترغبين في الحصول على تصميم جميل ومتماسك جداً، فالخرّامة بالتأكيد ليست أفضل طريقة. وقد يكون الشفاء أكثر تعقيداً أيضاً بسبب الضغط الذي يمارس عند الثقب.

ألم الثقب في الجزء العلوي لشحمة الأذن: محتمل كثيراً. إنها مثل شحمة الأذن في الواقع، لا شيء مؤلم جداً.

صيانة الثقب العلوي لشحمة الأذن: نظّفي الثقب بالماء المالح مرّتين في اليوم من 4 إلى 6 أشهر.

مدة الشفاء: سريعة جداً، عادةً يتمّ الشفاء من 4 إلى 6 أسابيع.

5- ثقب غضروف الأذن الداخلي

الإشاعات تقول إنّ ثقب غضروف الأذن الداخلي هو حلّ ممتاز لتقليل الألم المرتبط بالصداع النصفي. خطأ: لا توجد دراسة تثبت ذلك، وقد يكون هذا الحل وهميّاً فقط.

ألم ثقب الغضروف قوي جداً! فالغضروف سميك وصلب، ومع ذلك فإنّ الإحساس بالألم قصير جداً. في وقت لاحق، تبقى هذه المنطقة حسّاسة لعدّة أيّام. نقطة إيجابيّة: هذه المنطقة آمنة بعض الشيء في الأذن، وخطر التمزّق هو في الواقع أقل خطورة.

صيانة ثقب غضروف الأذن: نقوم بتنظيفه بالمياه المالحة مرّتين في اليوم لفترة لا تقلّ عن ستة أشهر.

مدّة الشفاء: تستلزم على الأقل ستة أشهر.

6- ثقب حلزون الأذن الخارجي

ألم ثقب حلزون الأذن الخارجي: كل ما هو ثقب في الغضروف يسبّب ألماً. من الطبيعي أن تشعرين أنّك تتلقين ضربات على أذنك لبضع ساعات! هذا الشعور مؤقت فقط، لا تقلقي!

صيانة ثقب حلزون الأذن الخارجي: الصيانة مهمة جداً! يتمّ تنظيفه بالمياه المالحة مرّتين في اليوم لمدة تراوح بين 4 و 6 أشهر.

مدّة الشفاء: يجب الانتظار مدة 4 أشهر على الأقل.

7- ثقب الحلمة

تقول الإشاعات إنّ هناك فقداناً في الإحساس في هذه المنطقة. خطأ: على العكس، قد يكون هناك زيادة في الإحساس بسبب الندوب.

ألم ثقب الحلمة: قوي جداً! ولكن بعد بضع دقائق يصبح كل شيء محتملاً.

صيانة ثقب الحلمة: يتمّ تطهيره بالماء المالح مرّتين في اليوم لمدة تراوح بين 4 الى 6 أشهر. من المهم أن نولي اهتماماً خاصاً لنظافة حمّالة الصدر، يجب أن تكون نظيفة في جميع الأوقات.

مدّة الشفاء: من 4 إلى 6 أشهر

8- ثقب الجدار العلوي للشفاه أو « Smiley piercing »

الإشاعات تقول إنّ الثقب مؤلم جداً في هذه المنطقة. خطأ: فالجدار العلوي للشفاه هو عبارة عن بشرة ناعمة ورفيعة، لذا فإنّ الإبرة تعبر بسهولة فائقة.

ألم ثقب الجدار العلوي للشفاه: لا تشعرين بشيء تقريباً، إنّه أمر مدهش حقاً.

صيانة الثقب: بعد كل وجبة، يجب غسل الفم بالمياه المالحة.

مدّة الشفاء: من 2 إلى 4 أسابيع.

النشرة البريدية

[jetpack_subscription_form success_message=”تمّ بنجاح! أُرسل للتو بريد إلكتروني إليك لتتمكن من تأكيد اشتراكك. يرجى الاطلاع على البريد الإلكتروني والنقر فوق تفعيل لبدء الاشتراك” subscribe_button=”متابعة”]

التعليقات

تعليق

عن روان التيّم

روان التيّم، كاتبة ومترجمة تمتلك خبرة واسعة في كتابة وترجمة المواضيع المختلفة للمرأة، تخرجت من كلية الإعلام في جامعة اليرموك، وتتميز بالمهنية العالية وتحمل ضغط العمل.

شاهد أيضاً

3 مجموعات من الأزياء الأنيقة لطلة صيفية مميزة

3 مجموعات من الأزياء الأنيقة لطلة صيفية مميزة

اقدم هاني الناظر، رئيس المركز القومى للبحوث سابقا، واستشارى الأمراض الجلدية عدد من النصائح البسيطة من أجل الحفاظ على الجلد من تأثير ارتفاع الحرارة